الخميس، أغسطس 11، 2011

الله يرحمك يا صاحبى

حتوحشنى يا عبد العزيز اوى 
عبد العزيز عمار استاذى وصديقى واخويا 
الله يرحمك يا صاحبى - ما بين سطور الورق وذكريات الطرق - اخر كلماتك كنت حاسس